خاص: ما جديد مشروع إنشاء معمل الترابة الخاص بـ آل فتوش؟ ما علاقة حزب الله؟ وماذا عن رشوة رئيس بلدية زحلة؟

أثار موضوع إنشاء معمل للإسمنت (الترابة) في سهل مدينة زحلة من قبل “شركة التطوير والتعمير” برئاسة بيار فتوش، شقيق النائب الممدّد لنفسه نقولا فتوش، صراعات “زحلية” خاصة ولبنانية عامّة

إذ عقد رئيس الكتلة الشعبية إيلي بيك سكاف مؤتمراً صحافياً أكّد فيه أن المشروع عبارة عن مجزرة بيئية وصحية من شأنها تدمير سهل البقاع، وإبادة القطاع الزراعي فيه والذي يشكل مصدر الرزق الأهم لأهالي المنطقة. وأضاف أنه في حال إنجاز هذا المشروع، فإن زحلة ستتحوّل مدينة أشباح خلال سنوات قليلة، ومعمل شكا هو خير دليل على الآثار المدمّرة لهذا النوع من المعامل. وأشار إلى أن هذا المؤتمر الصحافي هو بمثابة إنذار من أجل تدارك الموضوع، وإلا فسيعقد مؤتمراً صحافياً آخر بعد أسبوع سيفضح فيه كل المتورطين، بمشاركة خبراء وقانونيين لشرح كل تفاصيل الملف بعد إعداد دراسة شاملة لشرح الأضرار الصحية على غرار الأمراض السرطانية والرئوية، والآثار البيئية وتأثير النفايات التي تفرزها هذه المعامل على المياه الجوفية، والمساحات الخضراء التي ستتحول مساحات سوداء

من جهته، رد رئيس مجلس إدارة “شركة التطوير والتعمير” بيار فتوش، شقيق النائب الممدد لنفسه نقولا فتوش على المؤتمر الصحافي لسكاف وقال أن هذا المشورع الذي سلك الطرق القانونية هو بالتحديد العلمي “مجبل باطون ومطحنة لتعبئة الإسمنت”، في منطقة مصنفة صناعية، وهو مستوف لكل الشروط البيئية، بحسب المواصفات العالمية التي فرضتها الوزارتان المعنيتان (صناعة وبيئة) قبل إعطاء الترخيص

هنا أتوقف عند السؤال الذي طرحته باستغراب جريدة النهار في مقالتها: كيف يمكن تشييد معمل للإسمنت في مثل تلك المساحة الصناعية الصغيرة علماً أن مثل هذا المعمل يحتاج إلى مساحات شاسعة جداً وتحتوي تربتها على المواد الأولية للإسمنت كما هو في معملي شكا والناعمة؟

في معلومات خاصّة، لم يكن وزير الزراعة حسين الحاج حسن في وارد الموافقة على منح الترخيص لولا تدخّل الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله شخصياً، بناءً على طلب من النظام السوري والسبب أن شريك نقولا فتّوش في مشروع المعمل هو رجل الأعمال السوري (المعروف بقربه للنظام) “أبو الهمّة شاليش”. وكشفت هذه المعلومات أن الترخيص المعطى لإنشاءهذا المعمل في زحلة يهدف إلى تغطية النقص الحاصل في مادّة الترابة في دولة قريبة

ومن داخل بلدية زحلة، أفادت مصادر مقرّبة من رئيس البلدية جوزف دياب المعلوف عن تقديم آل فتّوش مبلغ مالي ضخم كرشوة لرئيس البلدية منذ شهر أيلول الماضي من أجل الموافقة الرسمية من جانب البلدية على إنشاء معمل الإسمنت في سهل المدينة

…شكراً للسياسة القذرة، وهنيئاً لزحلة… شكّا ثانية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s